أزمة النفايات في النبطية.. إلى أين؟

رمز: 42124  |  آخر تحديث: Wednesday, January 11, 2017  |  الساعة: ۱۹:۳۹


أزمة النفايات في النبطية.. إلى أين؟

 

العرب بوست - النبطية - لبنان

بعد إغلاق المكب العشوائي وإيقاف العمل في المفرز الواقع في بلدة الكفور، تفاقمت أزمة النفايات في مدينة النبطية، والبلدية في حالة ضياع لأنها تفتقد مساحات الأرض التي تمكنها من إنشاء مطمر صحي خاص بالمدينة.


وفي تصريح لوكالة العرب بوست أشار نائب رئيس بلدية الكفور طوني سمعان أن هذه الأزمة تفاقمت بعد الفساد الذي حصل في المعمل مشيرا أن إتحاد بلديات الشقيف عاجز عن إيجاد حل في ظل المحسوبيات  والمصالح التي تعود لبعض الأشخاص في المدينة بآلاف الدولارات.


المفرز الذي أنشأه الإتحاد أغلق بأمر من المدعي العام البيئي بعد إكتشاف الفساد الذي يحصل داخل المفرز من حيث قلة الموظفين وقلة التنظيف وآلية العمل الغير صحية، إضافة إلى المحسوبيات والمحاصصة.


وتشير مصادر خاصة بالعرب بوست عن نية للإتحاد باعتماد استراتيجية الفرز من المصدر، واعادة افتتاح معمل الكفور وتشغيله باشراف البلدية وأهالي البلدة ، على أن يستقبل النفايات المفرزة فقط مع مراقبة وتنظيم اداري لضبط العملية، وتشكيل لجنة فنية تضم خبيراً بيئياً  ومجموعة من التقنيين للإشراف على تشغيل المعمل ومراقبة الشركات المشغلة للالتزام بكافة بنود العقود الموقعة.


هذا الأمر الذي لم توافق عليه بلدية الكفور بسبب فقدانها الثقة بقرارات إتحادات بلديات الشقيف والذي أخل بوعوده الإصلاحية بخصوص المكب والمعمل عدة مرات، لأن قرار إقفال المكب بلا رجعة إتخذته البلدية وفي الوقت الذي يحاول الإتحاد إعادة فتح المكب العشوائي، تقوم البلدية بإعداد خطة لإزالة المكب وإنشاء محميات طبيعية مكانه.
 


http://website.idealportal.ir/detail/News/42124/36

طبع