وكالة أنباء العرب بوست

وکالة الأنباء المحلية
Saturday, December 03, 2016
 - [Beirut]
Saturday, June 20, 2015 ۱۳:۱۹ |

جولة في الصحافة اللبنانية

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم السبت 20-6-2015 الحديث في مجموعة من الملفات والمستجدات على الساحة السياسية الداخلية سيما موضوع الهبة السعودية الفرنسية لتسليح الجيش اللبناني.

[-] النص [+]

 

السفير
 

الديوان السعودي يحقق مع التويجري في صفقة الـ 3 مليارات!

"كشفت مصادر لبنانية في العاصمة الفرنسية لـ«السفير» ان الهبة السعودية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني عن طريق الفرنسيين باتت بحكم المجمدة حاليا، في ضوء التحقيقين الفرنسي من جهة والسعودي من جهة ثانية.

وقالت المصادر ان رئيس الديوان الملكي السعودي السابق خالد التويجري موضوع حاليا في ما يشبه الإقامة الجبرية وممنوع من السفر من السعودية، وهو يغادر منزله صباحا ويدخل الديوان من باب خلفي حيث يتولى يوميا عدد من موظفي الديوان استجوابه، بإشراف ولي العهد الثاني وزير الدفاع محمد بن سلمان، وأشارت الى أن الاستجواب يشمل كل موازنات ومصاريف الديوان في السنوات الأخيرة، داخليا وخارجيا بما فيها صفقة المليارات الثلاثة ومن هي الجهات التي استفادت لبنانيا وفرنسيا من العمولات.

 

النهار
 


أوسع تحرّك اقتصادي ونقابي "ضد الانتحار"

"تستعد الهيئات الاقتصادية والعمالية والنقابية لتحرّك كبير تطلق عبره صرخة في وجه الأخطار والتداعيات المتفاقمة الناشئة عن الأزمات السياسية المتعاقبة والتي كان آخرها الازمة الحكومية في ما يعد أحد الانعكاسات المباشرة للانهيارات الاقتصادية والاجتماعية التي تزحف على البلاد. وإذ يشكل هذا التطور رسالة مباشرة الى معطلي الحكومة والمؤسسات الدستورية، يتوقع منظمو التجمع الكبير الذي سيقام في 25 حزيران في مجمع البيال ان يشكل خطوة نادرة بضمه الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية والمهن الحرة لاطلاق ما سمي "قرارا ضد الانتحار" للخروج من الشلل السياسي ومسار التعطيل بعد الفراغ الرئاسي المتمادي، علما ان ما يميز هذه المبادرة عن التحركات الاقتصادية والنقابية السابقة هي انها ستضم اوسع الشرائح الانتاجية والعمالية والنقابية كتشكيل ضاغط على القوى السياسية.

 

واشنطن: لبنان والارهاب

على صعيد آخر، افاد مراسل "النهار" في واشنطن هشام ملحم ان التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية عن الارهاب في العالم العام الماضي تناول الوضع الامني في لبنان، مسجلاً تدهوره "نتيجة لانعكاسات العنف في سوريا ولتورط المقاتلين اللبنانيين في النزاع، بمن فيهم مقاتلو "حزب الله" الذي عبأ قواته بشكل شامل لدعم نظام الاسد". وجاء في التقرير الذي صدر أمس ان تدهور الوضع الامني يعود أيضاً، ولكن بشكل اقل، إلى دعم افراد لبنانيين لمختلف القوى السورية المناوئة للنظام. واضاف ان اختراق عناصر سنية متطرفة من الاراضي السورية الى لبنان "يبرز مركزية أمن الحدود لاستقرار لبنان واهمية ممارسة الحكومة اللبنانية سيادتها الكاملة" على حدودها وفقا لقرار مجلس الامن 1701.

 

البناء

 

واشنطن تستعد لتوقيع التفاهم مع إيران

"فيما بدأ العد التنازلي للأيام العشرة الأخيرة من شهر حزيران، وقرب حلول الموعد المقرر لنهاية التفاوض بين إيران ومجموعة الخمسة زائداً واحداً حول الملف النووي الإيراني، قال مسؤولون في مجلس الأمن القومي الأميركي في جلسات استماع أمام الكونغرس أن تقييم إيران كدولة داعمة لمنظمات إرهابية لم يتغير، وأن حلف أميركا مع دول الخليج لن يتغير، ولا تتوقع واشنطن من طهران الكثير، لكن ذلك كله يجب ألا يؤثر في الجاهزية لتوقيع التفاهم النووي مع إيران الذي تتضاءل حوله مساحات الخلاف باستثناء توضيح المخاوف القديمة من مشاريع إيرانية سابقة لامتلاك سلاح نووي، وهو أمر لا يعطل فرص التوقيع ويمكن متابعته من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبالتزامن كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يخاطب الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر قوله، إن توقيع التفاهم النووي مع إيران سيسجل في خانة الرئيس أوباما كصانع للسلام ومسؤول قادر على اتخاذ قرارات صعبة تجعل العالم أكثر استقراراً.

 اللواء

جلسة أو لا جلسة

في هذا الوقت، أكد مصدر وزاري أن الحكومة لا يمكن أن تستغرق كثيراً في الامتناع عن عقد جلسة، وإلا لأصبحت وكأنها غير قائمة، وبالتالي فلا يمكن الاستمرار في تعطيل الجلسات، ولا بدّ للرئيس تمام سلام من الدعوة لجلسة في بحر الأسابيع الثلاثة المقبلة.

أما أوساط رئيس الحكومة فقالت أنها لا تستطيع أن تجزم بأن تبقى الحكومة معطّلة طيلة شهر رمضان، مشيرة إلى أن هذا الكلام لم يصدر أبداً عن الرئيس سلام وإنما قيل من قبل بعض النواب.

ورجحت هذه الأوساط، أن تعود الأمور إلى التحرّك ابتداءً من الاثنين المقبل، على اعتبار أن اليومين المقبلين هما عطلة نهاية الأسبوع.

نفي فرنسي

ومن باريس، أفاد مراسل «اللـواء» بشارة البون أن الناطق باسم وزارة الدفاع الفرنسية نفى علمه بالأخبار المتداولة حول طلب سعودي وصل اخيرا الى الجانب الفرنسي من اجل «تجميد» العمل بصفقة تسليح الجيش اللبناني التي تمولها الهبة السعودية. وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية طلب من الاعلاميين التوجه بهذا السؤال الى الجهات المعنية في وزارة الدفاع لان الجواب عليه لا يندرج في اطار صلاحياته.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 14 + 2
2656
التعلیقات