وكالة أنباء العرب بوست

وکالة الأنباء المحلية
Sunday, December 04, 2016
 - [Beirut]
Monday, October 26, 2015 ۱۶:۱۵ |

الجيش السوري الحر مستعد للحوار مع روسيا في القاهرة

[-] النص [+]

 

أعرب ممثلون عن "الجيش السوري الحر" عن استعدادهم للتفاوض مع روسيا في القاهرة، وذلك بعد رفض سابق على خلفية الموقف الروسي المؤيد للحكومة، على حد تعبيرهم.

وذكر فهد المصري منسق "مجموعة الإنقاذ الوطني في سوريا" في تعليق لوكالة "نوفوستي" أن المقترحات التي عرضت على موسكو تأتي بما يخدم التعاون معها على مسار التسوية في سوريا.

وقال بهذا الصدد: "كما أشرت بعد اللقاء الذي جمعني بالسيد /ميخائيل/ بوغدانوف /نائب وزير الخارجية الروسي/ في باريس، فإن الجيش السوري الحر مستعد للحوار مع روسيا. علينا تنظيم لقاء جديد لنتمكن من طرح موقفنا وبحث الخطوات المشتركة. وبوسعنا خلال المفاوضات صياغة قرار عام حول نوع المساعدات التي قد تقدمها روسيا للجيش السوري الحر".

وعبر عن استعداد "الجيش السوري الحر" لإرسال وفد رفيع المستوى عنه إلى هذه المفاوضات.

وأضاف: "اقترحنا أن ينعقد اللقاء في مصر، في القاهرة، إلا أننا لم نتلق أي رد على مقترحنا. لم نحدد في طرحنا أي مواعيد معينة، لكننا أعلنا عن استعدادنا للقاء. أرى أن عقد هذا اللقاء في أقرب وقت ممكن يصب في صالح روسيا و"الجيش السوري الحر"، والشعب السوري". وفي معرض التعليق على العملية الجوية الروسية في سوريا أعرب عن أمله في أن تتوقف روسيا عن عمليتها الجوية في سوريا.

وتابع يقول: "نأمل في أن تتوقف روسيا عن قصف عدد من محافظاتنا، وتحديدا ريف حمص الذي يتمركز فيه الكثير من الفصائل التابعة إلى "الجيش السوري الحر". وإذا ما استمرت روسيا في قصفها فإن ذلك سيفضي إلى إضعاف "الجيش الحر" ويعزز من قوة الإرهابيين والإسلاميين". وختم بالقول: "من صالح روسيا و"الجيش الحر" والشعب السوري بأكمله الاجتماع على أرفع المستويات".

المعارضة السورية بدورها سارعت إلى رفض عرض موسكو وقال أحمد السعود، المتحدث باسم "الفرقة 13" المدعومة من الغرب في "الجيش الحر": "روسيا ضربت فصائل الجيش الحر، والآن تريد التعاون معنا، وهي متمسكة بالأسد، لم نفهم شيئا من روسيا".

كما اعتبر سمير نشار القيادي في الائتلاف السوري المعارض أنه "بدلا من أن تتحدث روسيا عن استعدادها لدعم "الجيش السوري الحر"، فلتتوقف عن قصفه"، مشيرا الى أن "80 في المئة من الغارات الروسية تستهدف "الجيش الحر" في حلب والساحل وحمص والغوطة الشرقية لدمشق".

إلى ذلك، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق أن موسكو لا تصنف "الجيش السوري الحر" بين المجمعات الإرهابية.

وأوضح لافروف أن المجموعات الإرهابية هي "تلك التي اعتبرها مجلس الأمن الدولي وروسيا زمرا إرهابية".

كما عبر لافروف مؤخرا عن استعداد روسيا للاتصال بـ"الجيش السوري الحر"، وأكد أنها طلبت من الولايات المتحدة تزويدها ببيانات عنه.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 4 + 1
7386
التعلیقات