کد خبر :7393
انشاء أكبر مستشفى للطب النووي بالشرق الاوسط في ايران

 

ستقوم ايران بانشاء اكبر مستشفى للطب النووي في منطقة الشرق الاوسط لتقديم الخدمات في مجال الطب النووي للمرضى.

ووقع الاتفاقية الخاصة بانشاء هذا المستشفى الذي يعد الاول من نوعه في البلاد والاكبر في الشرق الاوسط، اليوم الاثنين، رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، علي اكبر صالحي، ووزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي، حسن قاضي زادة هاشمي، وامين العاصمة طهران، محمد باقر قاليباف.

والمستشفى النووي المزمع انشاؤه باسم "مستشفى الولاية" سيضم الف سرير، ومن المقرر ان يكون مرجعا للطب النووي في البلاد من خلال تقديمه خدمات الطب النووي والرقي بمعايير اجهزة الاشعة النووية.

ويقام هذا المستشفى في "متنزه الولاية" البالغ مساحته 200 هكتار في العاصمة طهران، وسيعمل فيه اكثر الاطباء الاخصائيين خبرة ومراسا في مجال امراض السرطان.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية قد صرح في وقت سابق بان الهدف من انشاء هذا المستشفى هو تقديم خدمات الطب النووي للمواطنين والرقي بالعلوم النووية لاستخدام النظائر المشعة ورفع مستوى معايير اجهزة الاشعة النووية لسائر المستشفيات وقال، ان هذا المستشفى بما يضمه من اجهزة وامكانيات سيصبح مرجعا للطب النووي في البلاد.

واشار صالحي الى ان كلفة انشاء المستشفى ستبلغ الف مليار تومان (الدولار يعادل نحو 3000 تومان)، واشار الى ان الكلفة ستؤمن من قبل منظمة الطاقة الذرية الايرانية ومصرف تابع للقطاع الخاص، موضحا بان المباحثات ما زالت جارية بهذا الصدد.